1. العالم

ندوة في جنيف حول واقع حقوق الانسان في الأراضي الفلسطينية المحتلة بمشاركة ناشطين حقوقيين

|

نظّمت "منظمة الدفاع عن ضحايا العنف"، يوم الخميس في مدينة جنيف السويسرية ندوة تناولت أوضاع حقوق الانسان في الأراضي الفلسطينية المحتلة.

وحاضر في الندوة، المقررة الخاصة المعنية بحرية التجمع السلمي وتكوين الجمعيات غينا روميرو، اضافة الى عدد من الناشطين الحقوقيين، والاساتذة والباحثين في القانون الدولي، الذين عرضوا الأوضاع الانسانية في قطاع غزّة، والأراضي الفلسطينية المحتلة.

وعرض الباحثون الأوضاع المأسوية التي يعاني الفلسطينيون في الأراضي المحتلة، لاسيما في قطاع غزّة، الذي يتعرّض لحرب ابادة جماعية، ولدمار شامل، يصعب معها اعادة ترميم هذه المخيمات لعدم وجود ادنى المواد الاولية.
 


ولفتوا الى أنّ أهالي غزة يعانون من انتشار الاوبئة والأمراض المعدية والمزمنة، التي تؤدي الى اعاقات جسدية للاطفال والكبار، والأمراض النفسية، بعد 9 شهور من الجريمة التي يرتكبها الاحتلال الاسرائيلي في غزة، حيث يتم استهداف الطاقم الطبي بشكل مباشر.

وحذّر المحاضرون، من أنّ تدمير البنية التحتية الطبية التي تحميها اتفاقيات جنيف، ومنع دخول المساعدات الطبية والانسانية، يجعل الناس أمام خيارين لا ثالث لهما "اما الموت بالقصف الاسرائيلي او الموت من الجوع والمرض"، معتبرين أنّ ذلك يشكّل اهانة لجميع المجتمعات وخاصة للمجتمعات التي لم تتحرك حتى لآن.

واكد المحاضرون في الندوة، ضرورة استمرار التحركات في الجامعات والشوارع في كل الدول، نصرة لغزّة، ولكشف جرائم الاحتلال الاسرائيلي أمام الرأي العام الدولي، واستمرار الضغط على الحكومات لرفع الحصار عن قطاع غزّة، الى جانب محاكمة قادة الاحتلال على جرائمهم أمام المحاكم الدولية.