1. لبنان

السفارة الإيرانية تفتح أبوابها أمام الناخبين والسفير أماني يؤكد استمرار دعم المقاومة وفلسطين

lebanon |
lebanon

فتحت السفارة الايرانية في بيروت أبوابها، صباح اليوم الجمعة، أمام الناخبين الإيرانيين المتواجدين في لبنان للإدلاء بأصواتهم في الانتخابات الرئاسية الإيرانية.

وأدلى السفير الإيراني في لبنان مجتبى أماني، بصوته في مقر السفارة في بيروت، فيما أكّد استمرار الدعم الإيراني للقضية الفلسطينية والمقاومة.

وقال أماني إنّه "وبعد 24 ساعة سيُعلن إن شاء الله عن الرئيس المنتخب، وتمّ بدء هذه الجولة من الإنتخابات من شرق العالم إلى غربه".

وحثّ السفير الإيراني "الجالية الإيرانية على المشاركة في الجولة الثانية من الإنتخابات كما شاركوا في الجولة الأولى".

وشدد أماني على أنّ "لا شيء يؤثر على سياسة دعم المقاومة وفلسطين، فهي من السياسيات الأساسية للجمهورية الإسلاميّة، وهذا موجود في الدستور الإيراني، سيستمر دعمنا للمقاومة وسيكون واضحًا مثلما كان على مدى الـ45 سنة الماضية".

وأكّد السفير أنّ "إيران سيتكون إن شاء الله أقوى وستخرج من هذه الحادثة الأليمة عبر انتخاب رئيس وسيُكمل سياسات الجمهورية الإسلاميّة الإيرانية بشكل منضبط".
 


هذا وانطلقت عند الساعة الثامنة من صباح اليوم بتوقيت طهران، الجولة الثانية من الإنتخابات الرئاسية الايرانية في دورتها الـ14 لاختيار رئيس جديد خلفًا للشهيد السيد إبراهيم رئيسي.

وتجري الجولة الثانية من انتخابات الرئاسة، اليوم، بين المرشحَين سعيد جليلي ومسعود بزشكيان.

وكانت الجولة الأولى قد جرت يوم الجمعة الماضي، بين المرشحين الأربعة سعيد جليلي ومسعود بزشكيان ومحمد باقر قاليباف ومصطفى بورمحمدي، إلا أن أيًا منهم لم يستطع الحصول على الأغلبية المطلقة من الأصوات.

وحاز مسعود بزشكيان على 10 ملايين و 415 ألفا و 991 صوتًا، وسعيد جليلي على 9 ملايين و 473 ألفًا و 298 صوتًا.

ويتم الإدلاء بالأصوات في الانتخابات الرئاسية، فى مراكز الاقتراع ومن خلال تقديم بطاقة الهوية أو البطاقة الوطنية في الدوائر الانتخابية المحددة، على أن يكون من له حق الانتخاب يحمل الجنسية الإيرانية وأكمل الـ18 عامًا.

وتأتي هذه الانتخابات المبكرة قبل نحو عام من موعدها الأصلي، وذلك بعد استشهاد السيد إبراهيم رئيسي وسبعة من مرافقيه، بينهم وزير الخارجية حسين أمير عبداللهيان، في حادث تحطم مروحية في 19 أيار/مايو الماضي.